الخميس، 22 يناير، 2009

شهادات المفكرين عن مؤف كتاب "الصدام داخل الحضارات" .. الصادر حديثًا

عن المؤلف:دييتر سنغاس أحد أهم المنظرين الراديكاليين الألمان الذين أسهموا إسهاماً عظيماً في دراسات التنمية والأمن والسلام، ودييتر سنغاس باحث مهم تستحق كتاباته أن يطلع عليها الكثير من القراء.
يقدم هذا الكتاب تفسيراً فاهماً ومثيراً للجدل لتعددية الثقافات، وردود فعلها تجاه الحداثة، وصدام الحضارات، وإمكانية الحوار والتسامح بين الثقافات، والكثير من غير ذلك. الكتاب إسهام مهم لنقد النزاعات الجوهرية في الثقافات.
بوب جيسوب – أستاذ علم الاجتماع بجامعة لاتكستر.
لقد قدم كتاب "سينغاس" إسهاماً مهمٍّا في إحياء الدراسات المعنية بالحضارات والنظام العالمي ويرفض المؤلف الموضة الفكرية القائلة بأن الحضارات كيانات ثابتة وغير قابلة للتغير وأن الصدام قدر لا فرار لها منه، ويشير إلى اتجاهها نحو عدم التكافؤ كما يركز على الجانب الآخر على ديناميات تطورها من خلال الصراعات الداخلية للأفكار والمصالح فيما يخص كيفية التغلب على الفوضى في المجتمعات التي تموج بالتغيرات.
روبرت و.كوكس، جامعة يورك. كندا.
هذا الكتاب إسهام مهم ومثير للجدل في المناظرات المعاصرة المهمة التي أثارتها النظريات المؤثرة التي قدمها فرانسيس فوكوياما فيما كتبه عن نهاية التاريخ و صمويل هنتينجتون فيما كتبه عن صدام الحضارات. يبحث دييتر سينغاس بعض أهم القضايا السياسية التي نواجهها اليزم مثل :
•كيف تتأقلم المجتمعات مع التعددية؟
•هل يمكن أن يكون التسامح حلا ناجحا؟
•ما دور "الثقافة" في الصراعات الراهنة التي توصف بأنها وليدة الثقافات؟
•هل ستغرق السياسات العالمية في القرن الحادي والعشرين في الصراعات الثقافية على مستوى كبير؟
يستكشف دييتر سنغاس هذه الاسئلة في سياق المناطق الثقافية الرئيسية خارج منطقة الغرب – في الفلسفة السياسية الصينية، والإسلام، والبوذية والهندوسية – ويمضي في تأمل إمكانية ظهور شكل بناء من أشكال الحوار بين الثقافات، إن النهج المميز والراديكالي الذي ينتهجه سينغاس مواكب للأحداث وذو أهمية شديدة لكل العاملين بالسياسة، والعلاقات الدولية، والعلوم الاجتماعية، والدراسات الثقافية. ودراسات التنمية، والديانات، والاقتصاد السياسي الدولي.

لمحة عن المؤلف
دييتر سنغاس
أستاذ العلوم الاجتماعية – جامعة بريمين - ألمانيا. دَرّسَ العلوم السياسية وعلم الاجتماع والفلسفة والتاريخ بجامعة تونبجن – كلية أمهرست – جامعة ميتشيجان وجامعة فرانكفورت. وزميلاً بمركز الشئون الدولية بجامعة هارفارد حتى عام 1970.
شغل أيضاً منصب أستاذ العلاقات الدولية بجامعة فرانكفورت في عام 1972 وظل بها حتى انتقل عام 1978 إلى جامعة بريمين حيث عكف على بحوث قضايا السلم والصراع والتنمية، عمل أيضا مدير البحوث بمعهد بحوث السلم بفرانكفورت في الفترة (1970 – 1978).
صدرت له دراسات عديدة في العلوم السياسية وقضايا السلم والتنمية من بينها كتيبات في قضايا معرفية محددة علاوة على دراسات أشرف على تحريرها منشورة باللغة الألمانية وبالعديد من اللغات الأجنبية نذكر منها:- التجربة الأوروبية (1985)، الصدام داخل الحضارات (2002).
خصل على جائزة بحوث السلم الدولية عام 1987.

لمحة عن المترجم
شوقي جلال
من مواليد القاهرة 30 أكتوبر 1931، عالم سياسي واجتماعي وله ترجمات في عدة مجالات مثل الفلسفة والعلوم السياسية وعضو لكل من المجلس الأعلى للثقافة بالقاهرة والمجلس الأعلى للمعهد العربي العالي للترجمة – جامعة الدول العربية – بالجزائر.
ترجم العديد من الكتب لسلسلة عالم المعرفة بالكويت، كما ترجم أيضاً العديد من الكتب لمركز الدراسات العربية ببيروت
أثرى المكتبة العربية باثنى عشر مؤلفاً سياسياً وتاريخياً وله أوراق بحث في ندوات ومؤتمرات ومقالات ثقافية وفكرية وله أيضاً أكثر من خمسين كتابا مترجما،
حصل على جائزة مؤسسة الكويت للتقدم العلمي – الترجمة عام 1984.
....
عن كتاب" الصدام داخل الحضارات"
تأليف: دييتر سنغاس
ترجمةد।شوقي جلال
صدر حديثًا عن العين للنشر

ليست هناك تعليقات: